تعرف على جهود الأزهر في تطبيق التحول الرقمي وتطوير منظومة التعليم | جورنال مصر

تعرف على جهود الأزهر في تطبيق التحول الرقمي وتطوير منظومة التعليم

استعرض الدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء، جهود الأزهر في مواكبة ثورة تكنولوجيا المعلومات وتفعيل التحول الرقمي داخل قطاعات مؤسسة الأزهر، وتقديم خدمات تعليمية وإدارية قادرة على مواكبة التغيرات، وخدمات معلوماتية عبر بوابة الأزهر الإلكترونية شاملة موضوعات إعلامية وخدمية وتعليمية، وذلك خلال كلمته في افتتاح المؤتمر السنوي الدولي الأول «تعليم الوافدين والتحول الرقمي.. التطلعات– التحديات»، الذي يعقده مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب بالأزهر.

وأعرب وكيل الأزهر عن تمنيات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بأن يضع هذا المؤتمر رؤية مستقبلية لتعليم الطلاب الوافدين بالأزهر الشريف، وقال الدكتور الضويني إنَّ ما قدمه الأزهر في هذا المجال هو بداية طيبة، وخطوة ناجحة ينبغي ألا تتوقف؛ ذلك أن منظومة التعليم في العالم تشهد تغيرات مهمة ومتنوعة، لا تقف عند حد، بل تسعى للتحديث المستمر، مضيفًا أنه فى ظل هذا الفيض المعرفي والتكنولوجي الذي تأكدت أبعاده اليوم أصبح من الضرورة بمكان أن نستفيد من هذه الفرص التكنولوجية الجديدة لحل العديد من المشكلات في النظم التعليمية من خلال الأدوات التكنولوجية المتنوعة، وخاصة التطورات على شبكة المعلومات الدولية التي تتيح المعرفة والمعلومات بشكل غير محدود.

وبيَّن وكيل الأزهر أن انتشار جائحة كورونا زاد التحدي وأضاف إلى معايير نجاح المؤسسات أن تكون مرنة مستجيبة لكل طارئ، وأنه أصبح لزاما على المؤسسات التعليمية في العالم كله إيجاد نظام تعليمي برؤية مستقبلية وسيناريوهات بديلة لسياسات التدريس والتعلم المطلوبة لمواكبة هذه التغيرات الحديثة التي تتيح للطلاب الوصول للمعلومات والأفكار، وأصبح العالم اليوم يسارع الخطى للتخلص من الطرق والقيود التقليدية القديمة المعتمدة في عملية التعليم، واستبدال هذا بأساليب حديثة تعتمد على استخدام أحدث الوسائل التي يتيحها.

وأوضح وكيل الأزهر أنه في إطار التحول الرقمي للمعاهد الأزهرية سعى الأزهر الشريف إلى تقديم خدمات تعليمية وإدارية قادرة على مواكبة التغيرات، ومن أهم ما قدمه الأزهر في هذا الجانب ما يأتي:

  • نشر نظام إدارة شئون الطلاب بالمعاهد الأزهرية على شبكة الإنترنت.
  • الربط الشبكي بين القطاعات الرئيسة والمناطق الأزهرية بجميع المحافظات.
  • توفير خدمة (IP Phone) على الشبكة الداخلية.
  • توفير خدمة الإنترنت لجميع الإدارات التعليمية.
  • تأمين البيانات الرقمية بالداتا سنتر.

وأضاف الضويني أن الأزهر الشريف قد قدم عددا من الخدمات المعلوماتية عبر بوابة الأزهر الإلكترونية شاملة موضوعات إعلامية وخدمية وتعليمية، منها على سبيل المثال:

  • التقدم للمعاهد الأزهرية (رياض أطفال وابتدائي) إلكترونيا للعام الثاني على التوالي.
  • نظام معلومات إحصائي شامل للمعاهد ومقومات العملية التعليمية.
  • نظام إلكتروني لشئون الطلاب لجميع المعاهد الأزهرية يشمل بيانات طلاب المعاهد الأزهرية، والعديد من الخدمات والاحصائيات عن الطلاب.
  • التقدم للشهادة الثانوية الأزهرية إلكترونيا.
  • الطعون وتظلمات الطلاب بالشهادة الثانوية، من خلال الإدارات التعليمية (198) إدارة تعليمية على مستوى الجمهورية.
  • خدمة استخراج الشهادة الثانوية الأزهرية إلكترونيا من المناطق الأزهرية.
  • تأهيل ما يقرب من ألف معلم كمدربين للتعلم عن بعد لنشر ثقافة التعلم الإلكتروني والتحول الرقمي من خلال خدمات أوفيس 365.

وبالنسبة للمحتوى التعليمي أوضح الدكتور الضويني أن الأزهر الشريف قام بعدد من الإجراءات منها:

  • الانتهاء من إعداد محتوى تفاعلي للمواد الأزهرية للصف الأول الثانوي ويجري حاليا استكمال باقي الصفوف الدراسية.
  • إعداد حلقات فيديو للمواد الأزهرية للمرحلتين الإعدادية والأزهرية، وتم نشرها على بوابة الأزهر ومنصات التواصل.
  • إعداد محتوى تفاعلي لمرحلة رياض الأطفال طبقا للمنهج الجديد.
  • وجار الإعداد لبث حلقات تلفزيونية على قنوات التليفزيون المصري: الثانية والثالثة.
    أما المنصات الرقمية:
  • فقد تم توفير صفحات خاصة بالمنهج الدراسي (الكتب الدراسية – نواتج التعلم – الكتاب الإلكتروني) لجميع الصفوف الدراسية على بوابة الأزهر.
  • وتوفير خدمات أوفيس 365 التعليمية من ميكروسوفت للمعلم والطالب، وتم تسليم إيميل مؤسسي لجميع العاملين بالأزهر الشريف، وقد استفاد مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين من هذه الخدمة بشكل ملحوظ من خلال المحاضرات والاختبارات للطلاب من بعض الدول الأسيوية.

واختتم وكيل الأزهر كلمته بتقديم الشكر والتقدير للقائمين على تنظيم المؤتمر الذي جاء معاصرًا ومواكبا لما أعلنته الدولة في أجندة التنمية المستدامة «مصر 2030»، واستجابة من الأزهر الشريف لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالإسراع في تطبيق مشروع التحديث الشامل لنظام التعليم الجديد في مصر، مع التركيز على البعد التربوي، والتأهيل البدني والصحي للطلاب، وتطبيق النظام الرقمي الشامل في التعليم.

كما تقدم وكيل الأزهر بخالص التهاني القلبية بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، أعاده الله تعالى على الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها بالخير واليمن والبركات، سائلًا المولى سبحانه أن يديم على مصرنا الحبيبة نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الرشيدة للسيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.